بعد قرارها بإغلاق مصنع الإمارات للإسمنت نهائياً – أركان تعدل بياناتها المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2016

 

بعد قرارها بإغلاق مصنع الإمارات للإسمنت نهائياً

أركان تعدل بياناتها المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2016

 

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة؛ ×× مارس 2017؛ كانت شركة "أركان"، المدرجة في "سوق أبوظبي للأوراق المالية" والرائدة بتصنيع منتجات ومواد البناء في دولة الإمارات العربية المتحدة ، قد أعلنت في ديسمبر الماضي عن عزمها إعادة هيكلة بعض وحداتها الإنتاجية وتنفيذ مبادرات نوعية ذات أبعاد بيئية تهدف إلى تخفيض تكاليف الإنتاج وترشيد الطاقة بعد إعلان شركات توريد الغاز والكهرباء عن زيادة أسعارها آخر 2016 ، وأنها ستقوم بإغلاق مصنع الإمارات للإسمنت الذي تم الانتفاع منه لأكثر من 43 سنة، واستمرار إمداد السوق بحاجته من مادة الإسمنت من خلال مصنعها الجديد "مصنع العين للإسمنت" والذي يعمل بطاقة إنتاجية عالية وفقا لأحدث التقنيات العالمية في هذ المجال وفقا لقرار مجلس الإدارة .

توفقت شركة "أركان"، في توحيد إنتاج وبيع الإسمنت من مصنع العين للإسمنت لتصل الطاقة الإنتاجية إلى ما يقارب 100%، بالتزامن مع تطبيق حلول عملية لتخفيض الكلفة التشغيلية مما سينعكس بشكل إيجابي على النتائج المالية لعمليات المصنع خلال العام الحالي، وتتوقع أن التوفير الناجم عن تعزيز كفاءة الإنتاج لن يقل عن 45 مليون درهم مما سيساهم جزئياً في تقليل أثر ارتفاع أسعار الطاقة.

و صرّح المهندس جمال سالم الظاهري – رئيس مجلس شركة أركان "لقد حققت أركان خلال 2016 في نشاط الإسمنت  نتائج مشرفة بإيرادات إجمالية بلغت 613 مليون درهم وأرباح تشغيلية بقيمة 133 مليون ، الأعلى في القطاع على مستوى الدولة، بالرغم من انخفاض الإنتاج على مدى أربعة أشهر بسبب الأعطال الناجمة عن العاصفة التي أضرت بمصنع العين للإسمنت في مارس 2016. أما في 2017 فإننا نتطلع للحفاط على مركزنا الريادي بالرغم من الزيادة العالية في أسعار الطاقة، وذلك من خلال شروعنا في تنفيذ كافة المبادرات المعتمدة لتخفيض التكلفة.

 

 

كما أضافت الشركة أن باقي وحداتها الصناعية من مصانع الطابوق ومصانع أنابيب بولي فينيل (PVC) وأنابيب زجاج البوليستر المقوى (GRP) و الأكياس الورقية حققت أرباحاً خلال 2016 . كما تم البدء في الإنتاج التجاري لمصنع المونة الجافة في يونيو 2016 وبطاقة تشغيلية وصلت إلى 60%.

وبالإشارة إلى القرار السابق لمجلس الإدارة بتوحيد عمليات الإنتاج والبيع في مركز واحد وهو مصنع العين للإسمنت، فقد قرر المجلس اليوم اعتماد إغلاق مصنع الإمارات للإسمنت نهائياً وشطب صافي القيمة الإجمالية للمصنع من دفاتر الشركة كما في  2016، علماً وأن هذا التعديل في الدفاتر المحاسبية للشركة ليس له أي تأثير على صافي التدفقات النقدية والتي تقدر بـ 234 مليون درهم مما يضمن لأركان الوفاء بجميع التزاماتها المالية.

وبذلك فإن أرباح الشركة غير المدققة والمعلن عنها في 14 فبراير 2017[AK1]   للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2016 والبالغة75.7 تم تعديلها لتصبح خسارة 82 مليون درهم بعد شطب أصول مصنع الإمارات للإسمنت وكافة المصاريف الخاصة به، حيث أوضح سعادة المهندس جمال سالم الظاهري رئيس مجلس إدارة شركة أركان "هذه الخسارة الدفترية الاستثنائية وغير النقدية لن تؤثر على أسس الشركة القوية التي تمثل ركيزة أعمالنا، وإننا نسعى ناشطين لإيجاد حلول قيّمة للاستفادة من المصنع في المستقبل القريب".

كما أضاف "شهدنا بداية جيدة للعام 2017 عبر دخولنا إلى أسواق محلية وعالمية مع تعزيز وجودنا في سوق دبي وبإطلاقنا منتجات جديدة مبتكرة فتحت لنا أبواب التصدير إلى مناطق جديدة مثل دول جنوب شرق آسيا ووسط إفريقيا".

 


 


جميـع الحقـوق محفوظـة لدى 2017 أركان